الأحد، 31 أغسطس، 2014

هل أبدو كشيء يشبه ما تعرف؟


أكالحجارة التي تكسرت على الرصيف من ثقل أقدام المارّة..!؟

أؤشبهُ ما تعرف؟


أم تقلباتك المعدية عند مرور امرأة ملطخة بدهانات نفّاذة الرائحة..

هل أبدو لك كربّ؟!


هل أبدو كأبّ!؟


أم أبدو لك كجناحٍ مكسورٍ لمحاولة مهيضة من جوداغ أن يكون عميقاً!؟



أم لعلني أبدو لك مفضوحاً كفيسكونتي!؟

أم حقاً
هل أبدو كشيء يشبه ما تعرف.؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق