الخميس، 23 أكتوبر، 2014

اللعنة والموت - فيدريكو جارثيا لوركا




قصيدة "اللعنة و الموت" هي مفتتح قصائد رثى فيها فيدريكو جارثيا لوركا الماتادور الإشبيليّ إجناثيو سانشيز ميخياس، كانت علاقة قد ربطت لوركا وميخيّاس من خلال المجموعة الأدبية "جيل-27" التي جمعت مجموعة من صفوة شعراء وأدباء أسبانيا "والمهتمّين بالهيسبانيّات كذلك"، وكان ميخيّاس نفسه أديباً.
بعد فترة من الانقطاع عن منازلة الثيران، عاد ميخيّاس للمصارعة والحبّ كذلك، خاض نزالاً في سانتاندير فاز فيه بحضور آخر شريكة في علاقاته الغراميّة"مارسيل أوكلير"، وانقطعت علاقتهما بعد النزال. 
بعدها بقليل تعرض "دومينجو أورتيجا" لحادث سيّارة فطلب وكيلُه " لويس ميجيل دومنجوان" من "ميخيّاس" أن يكون بديله في نزال مانثانارِس في الحادي عشر من أغسطس 1934، وبغض النظر عن حالة ميخيّاس النفسية السيئة، إلا أنه لم يُرد أن يتخلى عن النزال لعلمه بأنّ حالة الثيران جيّدة، لئلاً يبدو كما لو كان يهرُب منها. 
بلا سيارة ولا فندق ولا حتى كوادريلاّ، ورغم ذلك قرر أن يخوض النزال، وﻷول مرة في حياته سحب تذكرتين للمراهنة على الثور "آيالا" نفسه الذي كان سيواجهه،غرناطيّ وقابل للإخضاع، ذو قرنين نحيلين وجلدٌ سميك، ومع ذلك فقد نطح "آيالا" "إجناثيو سانشيز ميخياس" وأرداه،  رفض إجناثيو العلاج في المستوصف المحلي فأخذته الإسعاف إلى مدريد، وﻷن الوقت طال اكتشفوا بعد يومين إصابته بالغرغرينا التي تسببت في وفاته في الثالث عشر من أغسطس 1934.

إجناثيو سانشيز مِخيّاس

فيدريكو جارثيا لوركا

النصّ 

La Cogida y La Muerte.

اللعنة و الموت


في الخامسة بعد الظهر
كانت الساعة الخامسة بعد الظهر
أُحضِرَ طفلٌ في الشراشفِ البيضاء
في الخامسة بعد الظهر
سلّةٌ من الجير جُهّزت
في الخامسة بعد الظهر
الباقي، كان الموتُ والموتُ وحده.
في الخامسة بعد الظهر. 

 ...
 حملتِ الرياحُ وبرَ القُطنِ بعيداً

في الخامسة بعد الظهر
والأُكسيد المبعثر على الكريستال والنيكل
في الخامسة بعد الظهر
الآن تتصارعُ الحمامةُ والفهدُ
في الخامسة بعد الظهر
والفخذُ مع القرن المهتريء
في الخامسة بعد الظهر
وصدحت نوتات بوردون/الباص

في الخامسة بعد الظهر
أجراسُ الزرنيخ والدُخان

في الخامسة بعد الظهر
مجموعاتٌ صامتةٌ في الأركان
في الخامسة بعد الظهر
والثورُ وحده روحُهُ عالية
في الخامسة بعد الظهر
عندما بدأ العرقُ الثلجيّ
في الخامسة بعد الظهر
عندما غطّى اليودُ الساحة.
في الخامسة بعد الظهر
وضعَ الموتُ البيضَ في الجُرحِ
في الخامسة بعد الظهر
كانت الساعةُ الخامسةُ بعد الظهر..


...
 نعشٌ على عجلاتٍ هو سريرُهُ.

في الخامسة بعد الظهر
العظامُ والمزاميرُ تعالت في أذنه

في الخامسة بعد الظهر
وكان الثورُ يخور في وجهه

في الخامسة بعد الظهر
كانتِ الغرفةُ بلون قوسِ قزحِ العذاب.

في الخامسة بعد الظهر
على مبعدةٍ، كانت الغرغرينا بالفعلِ.

في الخامسة بعد الظهر


 ... 

جذعُ زنبقٍ نبت من خاصرتِه.
في الخامسة بعد الظهر
الجروحُ كانت تحترقُ/تحرقُ كالشموسِ
في الخامسة بعد الظهر
وحطّم حشدٌ النوافِذ
في الخامسة بعد الظهر
في الخامسة بعد الظهر
آآهِ، كم هي رهيبة هي الخامسة بعد الظهر.
كانت الخامسةُ في كل الساعات..
كانت الخامسةُ بعد الظهرِ في الظلّ..

 ...


ترجمهُ عن الأسبانيّة
ليو


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق