الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

موسيقى بلا لمس

ما الذي كان في عقل ليون ثيرمين -الروسيّ المولد، الفرنسيّ العائلة، ذي الأصل الألمانيّ- الذي خطى للتوّ خطواتِه الأولى في عامه الرابع والعشرين عندما قرر أن يبتدع آلة موسيقيّة بلا لمس؟
الأكيد أنّه كان في عقله الكثير من الفيزياء والتكنولوجيا الوليدة والفنّ. 

الثيرَمين/الآثيروفون/الثيرمينوفون أو الثيرمنفوكس، الآلة الموسيقيّة الإلكترونيّة الأولى التي عرفها التاريخ.



تتكون الآلة من أنتينّا معدنّية لالتقاط التردد"رأسية"، وأخرى لالتقاط مقدار الصوت "أفقيّة".. الأولى التي تتحكم في مؤشرات التذبذب التي تمرّ منها الذبذبات إلى مضخّم الصوت "أمبليفاير" ومنها إلى السماعات. 
الثيرمين لم تكن مجرّد آلة استعراضية، لتثير دهشتك، كيف أنّ هذا الذي يحرّك يده في الفراغ قادرٌ على خلق الصوت، بل هي آلة خاصة تتميز بطبقات صوت ومساحات تنفرد بها ولا يضاهيها فيها إلا الوتريات صاحبة الأقواس كالكمان مثلاً. 
الثيرمين آلة نفسيّة بالمقام الأوّل، أنت اللاعب الأساسيّ على آلة غير مرئيّة، مبدعاً نوتات لا يقدرُ على خلقها سواك، فقط إبداعُك يشبهُ الثيرمين، لا أحد رأى كيف عزفت لتخرج هذا الكلمات، أو كيف لاحظت هذه التفصيلة التي خفيت على أعين أجيالٍ مرّت على الأرض قبلَك.


في العامِ 1951 استخدم المؤلف الموسيقي بيرنارد هيرمان الثيرمين "اثنين منه في الحقيقة" في موسيقى فيلم " The Day the Earth Stood Still " بجانب كمان وتشيلو وباص ثلاثتها إلكترونيّة، وآلات أخرى.. الثيرمين كان سيّد الموقف في موسيقى الفيلم. 


قبل ذلك وفي العام 1945 كان ميكلوس روزا قد استخدم الثيرمين كذلك في موسيقى فيلم " Spellbound " والذي عزفه الدكتور صامويل هوفمان، في الأصل أراد المنتج "سليزنيك" أن يكتب الموسيقى بيرنارد هيرمان، لكنّ ولعدم إتاحته كان ميكلوس هو الخيار البديل.


يلعب الثيرمين دوراً محورياً في بعض فرق الروك، خصوصاً السايكدليك روك، مثلاً فرقة "هاوك ويند" وعازف الثيرمين فيها "تيم بليك" لعباً دوراً كبيراً في تشكيل موسيقى الفرقة، وخصوصاً إضفاء روح الخيال العلمي كإطار خرج بسهولة ووضوح من الثيرمين. 



الثيرمين -أو أحد مشتقاته على الأقل- شكّل جزءً من أغانٍ أسطوريّة كـ "Whole Lotta Love" لفرقة "ليد زيبلن" وكذلك "No Quarter" وألبومي فريق "رولينج ستونز" "Between the Buttons" و "Their Satanic Majesties Request"


الأمر ليس مجرد موسيقى تنتج بلا لمس، تمهيد الطريق لظهور آلات موسيقيّة على غرار الثيرمين "بلا لمس" أو تشابهها صوتياً، أو تشابهها إلكترونيّاً، فتح بوابات كبيرة في تطوير أنواع غير محدودة من الموسيقى، فقط اجلس وتخيّل بينك فلويد بدون "سينسثايزرز". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق